أمام مفوضية حقوق الإنسان في محافظة البصرة المتقاعدون يطالبون في بيان لهم إعادة النظر في قانون التقاعد الجديد


0 87

بقلم / محمد الحرباوي

متابعة / ابراهيم الدهش

ناشد عدد من الموظفين المحالين على التقاعد من مواليد ( ١٩٥٧ ، ١٩٥٨ ، ١٩٥٩ ) الحكومة والبرلمان النظر في عين العطف والرحمة بعد تطبيق قانون التقاعد الجديد والذي عبروا عنه بأنه قرار ظالم استهدف هذه الشريحة التي قدمت سنوات عمرها من أجل خدمة البلد وفي جميع الظروف التي مرت على العراق من حروب وحصار إلا أنهم استمروا في العطاء.
وتم قراءة بيان للمتظاهرين أمام مفوضية حقوق الإنسان في محافظة البصرة ، ناشدوها في التدخل ورفع المظلومبة التي حلت بهم كون هذا القرار اضرهم كثيرا كونهم أصحاب عوائل ولديهم التزامات مما جعلهم في حيرة من أمرهم وازدياد السوء على عوائلهم ، وقال أحد المتظاهرين لدي اربع أولاد خريجي كليات واعدادية وانهم بلا عمل وكانوا ينظرون إلى الله ولي عند استلام الراتب أما الآن فسأصبح معهم عاطلا عن العمل وأضيف معاناة جديدة إلى عائلتي وهذه الحالة لأكثر المتقاعدين .
من جهته عبر الأستاذ مهدي التميمي/ رئيس مفوضية حقوق الإنسان في محافظة البصرة عن أسفه لهذا القرار الذي يساهم في إضافة معاناة جديدة لعوائلنا وقال اننا سنسعى لتقديم طلب إلى الجهات العليا للنظر في طلب المتقاعدين وسنبذل جهودنا من أجل إعادة النظر في قانون التقاعد الجديد.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.