دكتور علاء ثابت مسلم يكتب روشتة لصلاح البال من القرآن


0 543

 

 بادئ ذي بدء ما البال؟

هل هو عضو في جسم الإنسان؟!

سبحان الله كل يوم نتعلم شيئاً جديداً..من أجمل ما وصلني!

كثيرا ما نسمع طوّل بالك ودير بالك وخلّي بالك وراحة البال والله يصلح بالك… فما هو البال وهل الكلمة عامية أم فصحى..

سُئل رجل ذات مرة؟
لو كانت هناك أمنية واحدة تُلبى لك الآن ماذا ستتمنى؟!
فقال: راحة البال..
اليوم وكأنني للمرة الأولى أقرؤها في كتاب الله:

*وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُم* (محمد: ٢).

توقفت ملياً عند هذه الآية..
كلمة (بال) فصيحة وكنت أظنها عاميّة،
أصلح الله بالكم، دعاء جميل جداً في الآية لم نكن نفطن له.
والبال هو موضع الفكر، والفكر موضعه العقل والقلب.
فأنت عندما تقول: أصلح الله بالك، أي أصلح الله خاطرك، وتفكيرك، وقلبك، وعقلك.

فشروط إصلاح البال ثلاثة مذكورة في كتاب الله:
١-الإيمان بالله.
٢-عمل الصالحات.
٣-العمل بتعاليم ما نُزِّلَ عَلَى نبيا مُحَمَّدٍ ﷺ بشكل فعلي.

أراح الله بالي و بالكم، وكفّر سيئاتي وسيئاتكم،
وهداني وإياكم الى طريق الصواب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.