“الاصابات” ليست وحدها النقطة السوداء فى كرة القدم


0 1٬050

كتب – انطون اسحاق

نجد فى بعض الأوقات داخل البساط الأخضر فى شتى أنحاء العالم هتافات عنصرية من بعض جماهير كرة القدم تجاه اصحاب البشره السوداء التى توثر بشكل كبير على الحالة النفسية والمزاجية لدى اللاعب التى تشعره بحالة من الاحباط بالدرجة الأولى وعلى أدائه داخل البساط الأخضر بالدرجة الثانية ، حيث أن اللاعب المعرض لحالات العنصرية بسبب لون بشرته يشعر بحالة من الانزعاج و الصراع الداخلى والفكرى مستغربآ ويصرخ منفجرآ فى صمت لماذا هذا كله ! انا لم افعل شيئا بنفسى الله خلقني هكذا كما خلقك ببشرة بيضاء لماذا يلقبوننى بالقرد الاسود لماذا يقذفوننى بالموز محبطآ من تلك العنصرية العنيفة تجاهه .

من أبرز أمثلة لحالات العنصرية داخل الملاعب ما تعرض له اللاعب ماريو بالوتيلي من هتافات عنصرية أثناء مشاركته مع فريقه نيس ضد فريق ديجون فى مباراة بالدورى الفرنسى وعند قدوم اللاعب إلى الحكم لإبلاغه بواقعة العنصرية منح له البطاقة الصفراء ، وايضا حادثة العنصرية التى تعرض لها اللاعب صامويل ايتو عندما كان فى صفوف نادى برشلونة الإسباني عند تنفيذه الكرة بدأت جماهير نادى ريال سرقسطة بهتافات عنصرية على اللاعب فانفجر غضبآ وحاول مغادرة الملعب ولكن مجموعة من اللاعبين على رأسهم رونالدينيو وحكم اللقاء اقنعوه بالعودة إلى اللقاء وقال حينها كنت قد منعت اولادى من الذهاب للملعب ومشاهدة المباريات من هناك لأنه يمكن لهم سماع صوت الجماهير تهتف ضد والدهم بسبب أنه اسود واطلاقهم اصوات القردة ورمى الموز ، وحالات أخرى كثيرة من هذا القبيل .

على الاتحاد الدولى لكرة القدم ” فيفا ” مواجهه مظاهر العنصرية داخل ملاعب كرة القدم بأصدار قرارات صارمة للحد من حالات العنصرية داخل الملاعب .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.