إثيوبيا تستمرفي خطتها لبدء عملية ملئ بحيرة السد في يوليو


0 123

كتبت: نيفين رضا
نفت وزارة الري والموارد المائية السودانية تقارير صحفية تحدثت عن اتساع حدة الخلاف حول استئناف المفاوضات بشأن سد النهضة وبما يحمي حقوق الأطراف الثلاثة.
وأكدت الوزارة أن اللقاء الإسفيري الذي عقد الاثنين بين وزير الري ياسر عباس مع نظيريه المصري والإثيوبي كان مثمرا وجاء بموجب التكليف الصادر من لقاءات رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مع نظيريه المصري والإثيوبي بالترتيب لاستئناف مفاوضات سد النهضة بأسرع ما يمكن.
وتقول إثيوبيا إنها تمضي قدما في خطتها الرامية لبدء عملية ملء بحيرة السد في يوليو، جددت مصر اعتراضها على ذلك، خشية تراجع حصتها من مياه النيل على ضوء ضخامة المياه اللازمة لتعبئة البحيرة الاصطناعية المتشكلة على مساحة 246 كيلومترا مربعا وتتسع إلى أكثر من 74 مليار متر مكعب.
وكانت إثيوبيا قد شرعت في عام 2011 في بناء السد على النيل الأزرق بالقرب من الحدود السودانية الإثيوبية، بتكلفة تقدر بنحو 4.6 مليار دولار.
ومن المتوقع أن يكون السد عند اكتمال عمليات الإنشاء أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية بطاقة توليد تصل إلى 6 آلاف ميجاوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.