صرخة ألم الأم التي إغتصبت أمام طفلها الرضيع


0 1٬161

متابعة مريم عوض

الشهيدة و الأم المقاتلة اللى إغتصبت أمام طفلها الرضيع بعد قتلها بسبب مقاومتها .. إيمان عادل 21 سنة من قرية مين عنتر محافظة الدقهلية وهى طالبة بالفرقة التالتة كلية العلوم و أم لطفل رضيع لما يتجاوز ال 8 شهور

ايمان اتجوزت زى بنات كتيرة من شخص معدوم الضمير و النخوة اسمه “حسين” صاحب محل ملابس وبعد فترة من جوازه قرر انه عايز يتجوز على مراته ولما اهلها رفضوا والشهيدة ايمان رفضت فقرر انه علشان بتخلص منها ومن اهلها انه يعملها فضيحة كبيرة ويخليها تبوس رجله عشان يسيبها ويتجوز عليها وكمان يبتزها علشان ميكونش ليها اي حقوق تطلبها

فاتفق المجرم ” حسين ” مع عامل عنده مجرم اسمه ” احمد رضا ” انه يطلعلها الشقه وقت ما يكون بره ويغتصبها ويقيدها ويصورها بدون ملابس وهو بيغتصبها وبالفعل المجرم ارتدى نقاب وطلع اعتدى على إيمان وايمان حاولت تقاوم ع قد ما تقدر علشان تحافظ ع نفسها وتحافظ ع شرفها وان مفيش حد يحاول ينتهك جسمها لكن مع مقاومتها الشديدة وصراخها فالعامل خنقها وفى لحظات روحها الطاهرة غادرت جسدها الطاهر وكمل اغتصابها عادى جدا بعد ما قتلها

زوج إيمان المجرم حسين قدم بكل برود دم بلاغ بالواقعة ووقف بكل برود ياخد عزاء مراته ويبكى عليها كمان

لكن بعد تحريات المباحث وفحص كاميرات المراقبة قدروا رجال الشرطة المصرية يتعرفوا ع تفاصيل الحادث المفجع وبالفعل القت القبض على المجرمين الاتنين واعترفوا قدام النيابة بارتكابهم للجريمة

المجرم حسين ممكن ميتعدمش علشان مش هو اللى نفذ الجريمة .. انتم متخيلين يعنى هيتسجن شوية ويطلع بعدها يعيش حياته لكن الشهيدة ايمان غادرت دنيتنا الملعونة وهو مازال عايش فيها .. فلازم كلنا نتكلم عن الواقعة علشان حق الشهيدة ايمان ف القصاص مش يضيع


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.