يوسف الشريف بين مؤيد ومعارض


0 220

اشتعلت السوشيال ميديا في الساعات الأخيرة بعد اللقاء التلفزيوني الاخير للفنان يوسف الشريف على قناةdmc
مع الإعلامي رامي رضوان والذي صرح فيها يوسف الشريف على انه نادم على بعض المشاهد التي قدمها وخاصة دوره في فيلم “(هي فوضى)” ، والذي صرح أنه يعد محطة تحول كبيرة في حياته حيث بسبب هذا الفيلم تعرض لانتقاد من والديه جعله يعيد حساباته ولا يقدم أي دور هابط أو مشهد خادش للحياء أو غير لائق للذوق العام، وأنه رفض دور بطولة في أحد الأعمال بعد ذلك بسبب ان المخرج كان مصمم على مشاهد إباحية لم يكن راضي عنها يوسف الشريف
وبسبب هذا المبدأ ظل يوسف الشريف عامين متواصلين بلا عمل ، ولكن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيرا منه.

وبسبب هذه الحلقة وهذا الكلام تعرض يوسف الشريف في الساعات الأخيرة منذ عرض الحلقة يوم الجمعة الماضي الموافق 26/6/2020 لهجمات وانتقادات من بعض الفنانين والصحفيين والمفكرين مثل “خالد منتصر”
الذي سخر من يوسف الشريف بعدة منشورات نشرها على صفحته الرسمية على فيسبوك مثل هذان التعليقان:-

(انتم ماسمعتوش عن سينما عدم التلامس ولا ايه؟!، كيف يجرؤ عبد الحليم ورشدي أباظه وأحمد مظهر وياميت خساره كمان نجيب الريحاني على عدم الإلتزام ونشر الخلاعه والتلامس ، هل لم تسمعوا عن الممثل الجبار يوسف الشريف صاحب نظرية ممنوع اللمس منعاً للبس ، والتمثيل بالبلوتوث، حتروحوا من ربنا فين يابتوع سينما التلامس ، حرام عليكم ، وبارك الله لنا فيك ياممثلنا الغير متلامس ، شابو)

(نصيحة مخلصة حتى لايكون ثالثكما الشيطان ، ممكن تمثل مشاهدك لوحدك وفي المونتاج نركب صورة الممثلة بعدين ، ولازم نطمن ان الممثلة دي أجريت لها عملية الختان وترتدي الإسدال ويشترط في العقد أن تكون قد أدت فريضة الحج مرتين واعتمرت ثلاث مرات، وبالطبع ممنوع النمص والتعطر في الاستوديو ، وجميع مشاهد الممثلات لابد أن تصورها مصورات مسلمات سنيات ، أنا رأيي نروح نصور في طالبان على جبال تورا بورا أفضل ونخلص !!.)

ولكن علي النقيض تماماً ظهر مجموعة من الفنانين ليدافعوا عن الفنان يوسف الشريف مثل الفنان هشام ماجد والفنان محمد انور, حيث دافع الأخيرين عنه عبر صفحتهم الرسمية على فيسبوك
وقد تكلم الفنان هشام ماجد بحدة مدافعاً عنه وانهي كلامه قائلاً “(اتفضلوا استلموني معاه)”
((في بعض الناس سواء شغالين فالمجال الفني او صحفيين او ناس عادية استغلوا الكلام اللي قالوا يوسف الشريف في برنامجه مع رامي رضوان و ابتدوا يهاجموه و قاموا ناشرين حاجات لأفلام قديمة عملها عشان يثبتوا انه كان بيعمل الحاجات دي عادي و انه يعني كدة بيدعي الفضيلة و كدة…الفصيلة دي من البني ادمين هما تاني اوسخ حاجة بعد الكورونا … كل الأحترام ليوسف الشريف… فنان راقي و محترم بيتعب علي شغله و بيحترم جمهوره..و كل الإحترام لأي حد متفق او مختلف مع كلامه بس بإحترام …و كل واحد ليه الحرية في افكاره طالما بيحترم اللي حوليه و مبيأذيش حد… مش عجبك كلامه تقدر ماتتفرجش علي اعماله او تقدر متشغلوش …انما تطلع تقطع و تشوه فيه بحجة انك المحامي المدافع عن حق الفن و حرية الإبداع تبقي شخص ناقص … بس كدة…كلمتين كانوا حزئني … اتفضلوا استلموني معاه)).
وأيضاً كتب الفنان الشاب محمد أنور نجم مسرح مصر :-

((ايه كل الهري والكلام الفاضي وقله الادب اللي حصلت عشان الراجل ده قال انه عنده مبدأ معين هو انه ضد المشاهد الساخنه او الاحضان والبوس والكلام ده لانه ببساطه بيخاف ربنا ومش عاوز يغضبه وهو شغال بالمبدأ بقاله اكتر من عشر سنين وناجح بيه وربنا كارمه من وسع كمان وانه هو مش ضد اللي بيعمل عكس كده ولا شايف نفسه اكتر احتراما من حد
فجأه كل الناس شايفاه رجعي ومتخلف ومش فنان وناس قالو ده اخوان وناس قالت طب روح حجب مراتك الاول وبعدين اتكلم وناس طلعتله مشاهد من اعمال قديمه هو بيحضن فيها وقالو ايام ماكان بيحب التلامس وكميه قله ادب في موضوع الراجل طرحه بكل احترام وقال انه فيه ممثليين كتير زيه اصلا مش بيحبو يعملو ده او ندمو اصلا علي اعمال هما قدموها في البدايه وبعدين شافو انه ماينفعش انه يعمل كده تاني
وعلي فكره بقي هو صح والله العظيم وانا نفسي اللي لسه ببدأ عملت حاجات وندمت اني عملتها ونفسي ربنا يسامحني عليها
افتكر انك لما بتموت وانت سايب صدقه جاريه بتنفعك في قبرك وتزود حسناتك ..ممكن كمان تعمل عمل يعتبر ذنب جاري وبعد ماتموت يفضل يزود سيئاتك)).

تحرير/ عبدالله عبد السلام


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.