نجمات شهّروا بأزواجهم في لقاءات صحفية


0 309

كتب: احمد الجيزاوى
تعاني النجمات من مشاكل كثيرة في حياتهن، ويتعرضنَّ لمواقف متعددة تضطرهن أحيانا للاعتراف بها والكشف عنها، وذلك لأنَّ حياتهنَّ دائما تكون تحت المجهر والمراقبة، مما يجعل أي حدثٍ يحصل معهنَّ مادةً دسمة لتناولها عبر المواقع الإخبارية قاطبةً.
ولا بدَّ أن إحدى تلك المشاكل التي تكون تحت أعين الجمهور، هي مشاكلهن مع أزواجهن خاصةً بعد حدوث الانفصال، إذ يتولد الفضول لدى الكثيرين لمعرفة أسبابه وما الذي حصل معهم ليقرروا الطلاق، ولا تتردد بعضهن في الكشف عمّا قام به طليقهنَّ بعد الانفصال وما تعرضن له خلال الحياة الزوجية، وبعضهن لا يتردد في مهاجمتهم علانية، فيما تكتفي الأخريات بالتعليق بشكلٍ مبطن على ما يتعرضن له من أحداثٍ بعد انفصالهن كنوعٍ من الشماتة غير العلنية.
فمثلا لم تتوان بعض النجمات عن التشهير بأزواجهن في لقاءاتهن الصحفية، كهنا شيحة التي أعلنت التفاصيل المالية لحياتها مع طليقها فوزي العوامري خلال زواجها به، وخلال قضية الخلع منه أذاعت تفاصيل إنفاقه عليها وعلى أبنائها والتي لا تتجاوز الـ2000 جنيه أو الـ 125 دولاراً أمريكياً.
وكذلك ساندي التي أعلنت عن طلاقها وأشارت إلى تفاصيل كثيرة عن قيام طليقها بإجبارها على المشاركة في أعمال لا تناسبها، إضافةً إلى إجبارها على توقيع شيكات له.
فيما فضلّت أخريات الإشارة إلى حياتهن مع أزواجهنَّ بشكلٍ مبطن، كغادة عبدالرازق التي لفتت إلى أن الخيانة “طفاسة وقلة أدب” في إشارةٍ إلى زوجها محمد فودة بعد طلاقها منه بسبب خيانته لها.
ويعدما تورط رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة في قضية أخلاقية كان تعليق هيفاء وهبي بأنَّ الحياة دوارة وتصيب الظالم بما شمت، والمسيء بما أساء، لا تحزن وربك أعدل العادلين، وهو التعليق الذي تزامن مع تلك القضية مما جعل الكثيرين يفسرون حديثها على أنه رسالة مبطنة لرجل الأعمال.
وخلال الأزمة بين ريم البارودي وأحمد سعد وسمية الخشاب دعت ريم عدد لله عز وجل كي أن يرجع لها حقها من أحمد.
ولكن هناك أيضاً العديد من النجمات اللواتي تحدثنَّ علانية وهاجمن من كانوا أزواجهن بقسوة ولم يترددن بوصفهم بأسوأ الصفات.. في الفيديو أعلاه نذكر لكم عدداً منهن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.