بطلة العرب فى إيطاليا……. المهضوم حقها .


0 816

روما-محمد يوسف 

المدافعة عن العرب والمسلمين بلامنازع 

وقفت كالديدبان تدافع عن كل قضايا الأمة العربية, الأمة التى يحاول بعض أعداء الإنسانية أن يصوروها على انها أمة الإرهاب والقتل ,وقفت لتوضح للعالم الأوروبي أن المراة العربية وبخاصة المرأة المسلمة ليست عبارة عن دمية يفرضون عليها لبس النقاب ويخفونها عن سائر البشر لانها عورة ولايجب أن يتطلع إليها أحد ,وقفت لتقول لهم ليس هذا هو الإسلام ,حملت على عاتقها قضايا المرأة العربية وقامت بتنظيم العديد من الوقفات الإحتجاجية لشجب العنف ضد المرأة وماتتعرض له المرأة الأوربية ايضا لإنتهاكات وبخاصة فى إيطاليا,ودافعت عن الأسر التى تم انتزاع أطفالهم بلا رحمة من بعض الإخصاء الإجتماعيين من عدمءا الضمير .

إعادة السفراءبين مصر وإيطاليا 

قمت معها ورافقنا زميل الكفاح الإعلامى الوطنى إسلام السويسي بعمل وقفات إحتجاجية أمام سفارة قطر واما البرلمان الإيطالى للتنديد بتينى قطر للإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط ,ورافقتنا ايضا خلال رحلة إعادة تبادل السفراء بين مصر وإيطاليا حتى ان الرحلة التى نظمها البرلمان الإيطالى مع مصر لم يعلمها إلا انا وهى فقط ولم يعلم بها القائم بالأعمال المصري آنذاك إلا بعد ان تمت ,كان لها دور كبير فى مساعدتى وزميلى إسلام السويسي فى هذا الدور الذى قمنا به جميعا بمبادرات فردية فرضها علينا حب الوطن إبتغاء وجه رب العالمين ولم ننتظر من أحد جزءا ولا شكورا ,(طبعا هذه المبادرات قوبلت بحقد وحسد بعض أفراد البعثة الدبلوماسية المستمرين حتى الان ولكن لن نتوانى عن مساندة مصر وقيادتها )عفوا ان تحدثت عن نفسي ولكن لأثبت اننى كنت شاهد عيان على مافعلته هذه السيدة العظيمة ,الكاتبة الصحافية اللامعة والبرلمانية السابقة المغربية المصرية السعودية الإمارتية البحرينية العربية بمعنى الكلمة الدكتورة سعاد سباعى ,ارجو من قيادات هذه الدول تكريم هذه السيدة على ماقامت وماتقوم به لمساندة قضايا الأمة العربية ,وآخرها تنظيم تظاهرة ضد زيارة أردوغان إلى أوروبا وإلى إيطاليا وقفت بمفردها معرضة نفسها لأخطار جسام دون أن تبالى ,من هذا المنبر أوجه كل التحية القلبية إلى هذه السيدة العظيمة وإلى المملكة المغربية شعبا وقيادة وخالص التحية إلى سيدة عربية ساندت هذه البطلة العظيمة ,للحديث بقية .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.