الفشل السياسي ياحضرة الدبلوماسي 6


مسيلمة وعيسي الكاذبان  

0 1٬843

روما-محمد يوسف 

رغم النصائح التى تم توجيهها له وللعديد من افراد البعثة الدبلوماسية من عدم التعامل مع عيسي الكذاب بسبب تورطه فى عدة قضايا تزوير ونصب على المصريين فى إيطاليا تضرب بجذورها إلى أوائل ومنتصف التسعينات ولازلت عمليات النصب تمتد حتى هذه اللحظة التى أكتب فيها هذه السطور , إلا ان سيادة المسئول  وبمنتهى السماجة طالبنى فى إحدى المرات التى تم تحذيره فيها من التعامل مع هذا الشخص بإحضار أوراق القضايا أوالمحاضر التى أدين فيها من الأمن الإيطالى مما جعلنى امتنع عن توجيه أى نصائح له مرة أخرى,بل واتوقف عن الإتصال به بطريقة نهائية لارجعة فيها واعتبرت أنه فى مهمة قضاء عطلة صيفية فى إيطاليا رغم سخونة الأحداث والوضع السياسي الحرج التى تلعب فيه الدول المعادية بجميع الكروت القذرة لضرب العلاقات المصرية الإيطالية إلا ان سيادته نايم فى العسل .

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3542236612514926&id=130027683735853

(صورة ورابط خبر الخارجية على موقعها الإلكترونى)

الدجال  يقتحم وزارات الدولة

لم تمضي بضعة أيام على توجيه النصح والإرشاد لسعادته وفوجئنا بسيادته يرافق عيسي الكذاب فى زيارة إلى مصر ويسهل له عدة لقاءات منها مقابلة لعيسي الدجال مع رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفي مدبولى ثم مقابلة مع وزير القوى العاملة تلتها مقابلة مع وزيرة الهجرة وكان على وشك ان ينظم له مقابلة مع فخامة الرئيس السيسي إلا ان المكتب الإعلامى لرئاسة الجمهورية كان على مستوى عال من المهنية وحال دون إتمام هذه المقابلة ولاأمتلك إلا ان أوجه التحية لهم جميعا وارفع لهم القبعة على هذه المهنية العالية ذات المستوى الرفيع الذى يليق برئيسنا الحبيب عبد الفتاح السيسي .

مسيلمة يوقع الخارجية فى ورطة 

 فوجئنا بالموقع الإلكترونى  لوزارة الخارجية المصرية يقوم بنشر خبر غريب عن نجاح عيسي الكذاب فى اتمام ضم عائلى لستمائة اسرة مصرية فى إيطاليا,تناقلته جميع الصحف المصرية ,وتوالت على إستفسارات إخوتى المصريين المقيمين فى إيطاليا عن صحة مايحدث وكان الوضع حرج للغاية,نحن امام جريمة تضليل بكل المقاييس ومساعدة نصاب على المضي قدما فى جرائمه,   خبر قام بنفيه المسؤلون الإيطاليون وقامت نقابة العمال الإيطالية (شيزل) بتوجيه خطاب إحتجاج شديد اللهجة إلى السفارة المصرية تطالب السفير بحجب هذا الخبر العارى عن الصحة لمنع وقوع الأسر المصرية فى مصيدة نصب عيسي الدجال الذي يعرفون قصته جيدا ,ولم تأخذ السفارة المصرية اى موقف حتى لحظة كتابة هذه  السطور ولم يقم موقع الخارجية بحذف أو حجب الخبر الكاذب ,ولم يكتفي المسؤل الدبلوماسي  بذلك, بل ساهم فى خروج عيسي الكذاب على قنوات التليفزيون المصري أثناء أزمة فيروس الكورونا ليعلن انه قام بتوقيع بروتوكول مع الحكومة الإيطالية لتقديم معونات للعمالة المصرية المقيمة بشكل رسمي أو غير رسمي  فى إيطاليا (كذب وإفتراءوتشجيع رسمي على الهجرة الغير شرعية),على أساس ان الدجال اصبح يمثل الدولة المصرية فى إيطاليا وينوب عن سفارتها فى كل الإتفاقات الثنائية بين الدولتين ,وقام أحد العاملين بجريدة أخبار اليوم بترويج الخبر الكاذب (صحفي عديم المهنية والشرف المهنى) ليتسبب للعديد من معدى البرامج التليفزيونية  بالوقوع فى تلك المصيدة   القذرة وإستضافة عيسي الكذاب على برامجهم ,طبعا لم يكن هذا

لولا مساعدة سفارة روما له ,والسؤال الآن لماذا لم يقم معالى وزير الخارجية بعمل تحقيق رسمي شفاف لما حدث وإعلان نتائج التحقيق للرأى العام ؟

(صورة خطاب الإحتجاج الذى يطلب حذف الخبر الكاذب)

الإنتخابات الرئاسية السابقة بمشرف إخوانى

نرجع إلى عام 2018 إبان الإنتخابات الرئاسية التى قام فيها السفير بإختيار وكيل إخوانى ينوب عن فخامة الرئيس رغم النصائح التى تم توجيهها له ولجميع أفراد البعثة الدبلوماسية عن هذا الخطأ الجسيم ,إلا ان المسئول الدبلوماسي المفترض أنه رفيع المستوى مضي فى طريقه ضاربا بكل النصائح عرض الحائط ليتسبب فى إنخفاض أعداد المصريين المصوتين فى هذه الإنتخابات ويمر الموضوع مرور الكرام دون إجراء أى تحقيق من وزارة الخارجية ,فبالتالى أمن العقاب تسبب فى إساءة الأدب على كل ماهو مصري سواء فى إيطاليا أو فى مصر.

مربط الفرس

ماأطلبه الآن من معالى وزير الخارجية الوزير المحترم الذى أقدره واكن له كل الإحترام والتقدير  السيد سامح فهمى هو أن يأمر بفتح تحقيق شامل ومراجعة سير عمل سفارة روما خلال الثلاث سنوات الماضية ,وان يتابع بنفسه حجم الإخفاقات التى حدثت والتى  كادت أن تضرب العلاقات المصرية الإيطالية فى مقتل ,وتسببت فى خلق حالة من عدم الرضي بين المصريين المغتربين فى إيطاليا على الأداء الدبلوماسي الهزيل على مدار الثلاث سنوات الأخيرة .

ونرجو من معالى الوزير إتخاذ قرارات حاسمة بشأن ماحدث مؤخرا وعدم إكتراث سفارة روما بإعلاء المصالح العليا للدولة خاصة فى هذا الوقت الحرج الذى تمر به مصرنا الغالية ومنطقة الشرق الوسط  حيث نحتاج جميعا للإلتفاف حول بلدنا وحول قيادتنا الحكيمة المتمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسي ومؤازرته فى كل قراراته من مصري الخارج قبل المصريين فى الداخل .

للحديث بقية

-من الذى اوصي بمد فترة الملحقة الثقافية رغم إخفاقاتها وإستفزازها للمصريين فى إيطاليا من أقصاها إلى أقصاها .

-الكونتينر الفرعونى الذى تم ضبطه فى ساليرنو وماذا فعل القنصل آنذاك بعد إخطاره بالحادث , ومن أوصي المسئولين الإيطاليين بعدم عمل لقاءات صحافية معى شخصيا.

-نادورجى الوزيرة ضللها .

 لمطالعة الخبر الكاذب 

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3542236612514926&id=130027683735853

 

 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.