سبب عدم شرب الأرض للدماء


0 53

كتبت: هاله عامر
جاء في “غريب الحديث” لابن قتيبة، و”تاريخ دمشق” عن وهب بن منبه: أن الأرض نَشِفَت دم ابن آدم المقتول، فلعن آدم الأرض، فمن أَجْل ذلك لا تنشْفَ الأرض دماً بعد دم هاَبيل إلى يومِ القيامة.
حيث أنه عندما قتل قابيل أخاه هابيل ودفنه، جاء سيدنا آدم وسأل على ابنه هابيل، فقالوا له إن أخاه قد قتله، فقال أين دمه، قالوا لقد شربته الأرض، فدعا قائلًا لعن الله أرضًا شربت من دم ابن آدم، ومنذ ذلك الحين ومحرم على الأرض أن تشرب أي دم..
وذلك السبب الديني ليس قويا بما يكفي.
ولكن لأن جزيئات الدم أكبر من المسام الموجودة في الأرض، فيتجلط الدم، كما أنه يوجد بالدم أجسام سيتوبلازمية ولا تتكسر إلا عند ملامستها الهواء فيتجلط الدم حتى لا يحدث نزيف، ودور هذه الأجسام الأساسى هو تحويل المادة البروتينية السائلة الموجودة فى الدم – وهى الفبيرونجين – إلى مادة صلبة تسمى الفبيرين، وهى خيوط متصلبة تتجمع حول السطح الجلدي لتمنع خروج الدم من الجلد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.